شبكة الابطال


سبحانك الله وبحمدك سبحان الله العظيم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولالدردشة

شاطر | 
 

 الصحابى الجليل حبيب بن زيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن لادن
عضو جديد
عضو جديد


الابراج : العقرب
عدد المساهمات : 2
نقاط : 31144
السٌّمعَة : 10
تاريخ الميلاد : 25/10/1990
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: الصحابى الجليل حبيب بن زيد   الإثنين سبتمبر 20, 2010 1:56 am

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد.
فنحن على موعد مع صحابى جليل من صحابة رسول الله الذى جاهد بنفسه وضحى بها ابتغاء مرضاة الله انه الصحابى الجليل حبيب بن زيد-رضى الله عنه-أبوه زيد بن عاصم احد السبعين المباركين وأمه السيدة الجليلة نسيبة بنت كعب-رضى الله عنه-


في آخر السنة العاشرة بعث مسيلمة الكذاب الى رسول الله- كتابا جاء فيه ( من مسيلمة رسول الله الى محمد رسول الله سلام عليك أما بعد فاني قد أشركت في الأمر معك وان لنا نصف الأرض ولقريش نصف الأرض ولكن قريشا قوم يعتدون ).


فرد عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- بكتاب جاء فيه ( بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله الى مسيلمة الكذاب السلام على من اتبع الهدى أما بعد فان الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين ).


مبعوث الرسول لمسيلمة

ومضى الكذاب ينشر افكه وبهتانه وازداد أذاه للمسلمين فرأى الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن يبعث له رسالة ينهاه فيها عن حماقاته ووقع الاختيار على الصحابى الجليل حبيب بن زيد ليحمل الرسالة فحمل رسالة النبى -صلى الله عليه وسلم- وما أن وصل الى حديقة مسيلمةوسلم حبيب-رضى الله عنه-رسالة النبى الى مسيلمة وما أن قرأ مسيلمة الرسالة الا وامتعض وجهه وغضب غضبا شديدا
فجمع قومه ليشاهدوا يوما من الأيام المشهودة وجيء بمبعوث رسول الله وأثار التعذيب واضحة عليه .

فقال مسيلمة لحبيب ( أتشهد أن محمدا رسول الله ؟). وقال حبيب ( نعم أشهد أن محمدا رسول الله ).
وكست صفرة الخزي وجه مسيلمة ، وعاد يسأل ( وتشهد أني رسول الله ؟). وأجاب حبيب في سخرية ( اني لا أسمع شيئا !!).

وتلقى الكذاب لطمة قوية أمام من جمعهم ليشهدوا معجزته ونادى جلاده الذي أقبل ينخس جسد حبيب بسن السيف ثم راح يقطع جسده قطعة قطعة وبضعة بضعة وعضوا عضوا والبطل العظيم لا يزيد على همهمة يردد بها نشيد اسلامه ( لا اله الا الله محمد رسول الله ).

الثأر للشهيد

وبلغ الرسول -صلى الله عليه وسلم- نبأ استشهاد حبيب بن زيد واصطبر لحكم ربه فهو يرى بنور الله مصير هذا الكذاب أما أمه نسيبة بنت كعب فأقسمت على أن تثأرن لولدها من مسيلمة وقالت قولتها الشهيرة (لمثل هذا اليوم أرضعته)أرضعته ليقول لا فى وجه الظلم لا فى وجه الباطل ودارت الأيام وجاءت معركة اليمامة وخرجت نسيبة مع الجيش المقاتل وألقت بنفسها في خضم المعركة في يمناها سيف وفي يسراها رمح ولسانها يصيح ( أين عدو الله مسيلمة ؟) ولما قتل مسيلمة وأتباعه رأت نسيبة وجه ولدها الشهيد ضاحكا في كل راية نصر رفعت


فرضى الله عن حبيب بن زيد وسائر صحابة رسول الله-رغم أنوف الشيعة الروافض-والله أسأل أن يجمعنى واياكم فى ظل عرشه يوم لا ظل الاظله انه ولى ذلك والقادر عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المدير العام
المدير  العام
avatar

الابراج : الجدي
عدد المساهمات : 1170
نقاط : 38408
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 19/01/1990
تاريخ التسجيل : 25/03/2009
العمر : 28

الورقة الشخصية
admin: مدير المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: الصحابى الجليل حبيب بن زيد   الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 11:03 pm

سفير الصدق
حبيب بن زيد
إنه حبيب بن زيد -رضي الله عنه- أحد الصحابة الفضلاء، وأحد الرجال السبعين الذين بايعوا النبي ( في بيعة العقبة الثانية، وكان أبوه وأمه ممن شاركوا في هذه البيعة أيضًا، وقد لازم رسول الله ( بعد الهجرة، وشهد معه الغزوات كلها، ولم يتخلف عن غزوة واحدة.
ولما ادعى مسيلمة الكذاب النبوة، وزاد إضلاله وفساده، رأى الرسول ( أن يبعث إليه رسالة ينهاه فيها عن حماقته، ووقع اختيار النبي ( على حبيب بن زيد بن عاصم ليكون سفيره إلى مسيلمة الكذاب.
وأخذ حبيب الرسالة وسافر إلى مسيلمة متمنيًا أن يكون سببًا في هدايته وعودته إلى رشده، ووصل حبيب إلى مسيلمة وأعطاه رسالة الرسول (، ولكن مسيلمة أصر على ضلاله وغروره، وأمر شرذمة من قومه أن يعذبوه أمام حشد كبير من بني حنيفة.
وظن مسيلمة أن كل هذا التعذيب سيجعل حبيبًا يؤمن به، وبذلك يحقق معجزة أمام قومه الذين دعاهم لحضور هذا المشهد، وتوجه مسيلمة بالحديث إلى حبيب قائلا: أَتَشْهَدُ أن محمدًا رسول الله؟
قال حبيب: نعم أشهد أن محمدًا رسول الله.
فأصاب الخزى مسيلمة، وعاد يسأل حبيبًا في غضب: وتشهد أني رسول الله؟ فقال حبيب في سخرية واستهزاء: أنا أصم لا أسمع، فكرر مسيلمة السؤال مرارًا، ولكن حبيبًا ظل يردد جوابه السابق، فاسودَّ وجه مسيلمة الكذاب، وفشلت خطته، فهاج، ونادى جلاده، فجاء برمحه وطعن حبيبًا، ثم قطع جسده عضوًا عضوًا، وحبيب يردِّد في إيمان صادق: لا إله إلا الله، محمد رسول الله.
وبلغ رسول الله ( نبأ استشهاد حبيب، فغضب غضبًا شديدًا، وجهز جيشًا لمحاربة مسيلمة، ولكنه ( توفي قبل توجه الجيش لمحاربته. فلما تولى أبو بكر الخلافة من بعده، لاقى مسيلمة في موقعة اليمامة تلك المعركة التي انتصر فيها المسلمون، وقُتل مسيلمة وأصحابه، وثأر المسلمون لحبيب من هذا الكذاب.

************************شــــــبكـه الابـــطــــــا ل********************************
<P align=center><A href="http://www.dalooo3a.com/deen/noor/da3wa/storm_1788428577_2113996065.gif" target=_blank rel=nofollow><IMG alt="" src="http://www.dalooo3a.com/deen/noor/da3wa/storm_1788428577_2113996065.gif" border=0></A></P>
<P align=center>للتوصل مع الادرة</P>
<P align=center><A href="mailto:as.me.name@hotmail.com">as.me.name@hotmail.com</A></P>
<P align=center><A href="mailto:asme2258@yahoo.com">asme2258@yahoo.com</A> </P>
<P align=center> </P>
<P align=center> </P>
<P align=center> </P>
<P align=center></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sporto.yoo7.com
 
الصحابى الجليل حبيب بن زيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الابطال :: اسلاميات :: موضيع اسلامية-
انتقل الى: